الرئيسيةدخولالتسجيلبحـثالبوابةس .و .جالأعضاءالمجموعات

شاطر | 
 

 يا ليلى وداعاً...مشير قاسم الفرا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
5017
صديق عزيز


عدد الرسائل : 108
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 21/07/2007

مُساهمةموضوع: يا ليلى وداعاً...مشير قاسم الفرا   الجمعة أغسطس 17, 2007 7:20 pm

يا ليلى وداعاً
بقلم: مشير قاسم الفرا
رئيس جمعية التضامن مع الشعب الفلسطيني/ بريطانيا
علموا أطفالكم السلام، رسخوا في وجدانهم أن بلدهم هي التي ولدوا فيها، ليس بلاد أجدادهم، كان العام 1975 وكانت هذه كلمات الحاكم الإسرائيلي العسكري العام لقطاع غزة المحتل في اجتماع مع مسؤولي التعليم بوكالة الغوث الدولية وجميع مدراء ومديرات المدارس، عندها وقفت ليلى.. أنا مربية ولا استطيع الكذب على تلامذتي، أن بلادهم هي "أسدود" "بئر السبع" " المجدل" "يافا" " المسمية" "وبرير"، أنت مثلا ولدت في "بولونيا" فلم لا تعتبرها وطنك واتيت إلى فلسطين لتطرد أهلها وتحل محلهم، ضرب الحاكم العسكري المنضدة بقوة معلنا بغضب انتهاء الاجتماع موبخا مدير التعليم بوكالة الغوث وطالبا منه اتخاذ إجراء تأديبي بحق "ليلى" وهو ما لم يفعله المربي الأستاذ "بديع قفة" هكذا كانت ليلى، صادقة صارمة تقول الحق مهما كانت العواقب.
جاءني "زكريا" معزيا: ليلى لها فضلان علي، أولها تعليمي ست سنوات والآخر سأحكيه لك، كنت في الثالث ابتدائي وألقيت الحجارة على إحدى السيارات العسكرية الإسرائيلية.
وهربت إلى مدرسة "معن" حيث كانت ليلى مديرتها، تبعني جنود الاحتلال فتصدت لهم ليلى كعادتها مغلقة البوابة الرئيسية بكلتا يديها، ارتفع صراخها وشتائم الجنود، هذه مؤسسة تعليمية لا حق لكم بدخولها، دفعوها بعنف، سقطت على الأرض، عندها كنت والكلام ما زال لذكرياتها أتسلق السور البعيد، اقفز إلى الحقول المجاورة واختفي.
كانت ليلى تحكي بفخر قصص دفاعها المستمر عن أطفالها في مدرسة معن، وكم كان رائعا أن يذكرني زكريا بما كانت تعتز به ليلى.
ليلى أيتها القوقازية الشركسية الناجي آبائك بدينهم من بطش القياصرة الروس لتتخذي فلسطين التي عشقت موطنا وتعيشي آلامها، من حيفا إلى طولكرم فطوباس ونابلس ورام الله وأخيرا خانيونس، كم تجمعنا. كم تجمعنا وتلاميذك حولك لتروي لنا قصص الثوار الشهداء، المعاناة والظلم في ثلاثينيات وأربعينيات القرن الماضي، بكيت وأبكيتنا وكم كانت دمعتك قريبة، وكم كان قلبك كبيرا، ويا لانسانيتك التي اتسعت من جبال القوقاز إلى فلسطين وابعد.
لن أنسى ما حييت أيتها الحبيبة تلك الليلة الخريفية وكنت طفلا صغيرا حينما اقتحم جنود الاحتلال منزلنا في خانيونس، واجهتهم بقسوة ليست من طبك وأنت الحنونة، كم كان تناقضك واضحا ليلتها، صلبة لا تعرفين الخوف في مواجهتهم, وضعيفة خوافة على كل من احبك وأحببت، ليلتها صببت جام غضبك على كل أسياد الحمى وسيوفهم الصدئة التي لم تشهديها مجردة من غمدها أبداً.
كانت معضلتك المحيرة أبداً: لا افهم هذا التراجع الأخلاقي المشين، رغم كل ما هناك من ادعاءات الفضيلة الوطنية والدين، هناك خللا واضحا رددتي دائما.
كم اشعر بالفخر عندما أقابل أجيالا تعلمت على يديك، فكم هي رائعة كلمة معلمتي التي يشيرون بها إليك وهاهم إما مدرسا, طبيبة, أستاذاً جامعياً أو عاملاً وجميعهم يذكرون فضل ليلى التي زرعت فيهم
وإنما الأمم الأخلاق ما بقيت *********** فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا
ويا ليلى تذبلين في سرير مستشفى ببلدك التي أحببت خانيونس ولا وسيلة للوصول إليك، حرمنا أعداء الشمس تقبيل أياديك الطاهرة في لحظاتك الأخيرة.
تسعة أيام تودعين الحياة فيها يا ليلى وبيننا وبينك جيش احتلال وأسلاك شائكة وتصاريح دخول،
تسعة أيام وبيننا وبينك أمم متحدة وجمعيات حقوق إنسان وسفارة بريطانيا ترتعد خوفا من إغضاب الجلاد، تسعة أيام وبيننا وبينك ستة آلاف مظلوم على معبر رفح.
تسعة أيام وبيننا وبينك حدود تتلوها حدود وحصار شامل لملايين ذنبهم أنهم خلقوا على الجانب الخطأ من معادلة المصالح الأمريكية، الإسرائيلية والحكام العرب.
تسعة أيام يا ليلى وعيون المها ترعاك وما أجملها من عيون.
لم أواريك الثرى بيدي كما طلبت مني مرارا فسامحيني لا عذر لي سوى أن جنديا غاضبا أقوي مني وكل أسياد الحمى ممن يدعون القوة ويتنازعون على السلطة، أقوى من كل أصحاب الملك والجاه وان أنكروا.
ليلى أيتها المنحازة أبدا للمقهورين، يا من علمتني أن السعادة في إسعاد الآخرين، يا من كنت دوما ترددين: لو استطعت منح ثيابي التي البس للفقراء لفعلت، يا من رفضتي كل بذخ وترف رغم قدرتك الواضحة.
ليلى ستظل أمثالك وأقوالك الشعبية المعبرة عن ملايين المقهورين في أرجاء المعمورة من فلسطين وغيرهم محفورة في ذاكرة أحباءك :
عسى دارنا بعد الشتات تلمنا *********** عسى عيشنا بعد المرار يطيب
شماء كقمة جبل قوقازي عشت طيبة، حنونة، خيرة ، متجردة، ستعيشين، نفعت الناس دوما وفي ذاكرتهم ستخلدين
"ليلى" يا معلمتي .. وداعا.


عدل سابقا من قبل في الإثنين أغسطس 27, 2007 7:19 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://biotech.first-forum.com
روح الروح
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 245
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 08/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: يا ليلى وداعاً...مشير قاسم الفرا   السبت أغسطس 18, 2007 5:36 pm

موضوع رائـــــــع

مـــن كـــاتــــب اروعـــ
يسلمووو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
5017
صديق عزيز


عدد الرسائل : 108
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 21/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: يا ليلى وداعاً...مشير قاسم الفرا   الثلاثاء أغسطس 21, 2007 10:53 am

شكراً نسمة على المرور
بصراحة المقالة رائعة زي م انتي حكيتي والكاتب كمان لدية ما يستحق الاحترام نتمنى له التوفيق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://biotech.first-forum.com
ياسمين
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 101
تاريخ التسجيل : 16/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: يا ليلى وداعاً...مشير قاسم الفرا   الخميس أغسطس 23, 2007 10:36 am

شكرا على القصيدة
الرئعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
دالية
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 150
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 10/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: يا ليلى وداعاً...مشير قاسم الفرا   الخميس أغسطس 23, 2007 11:04 am

شكرا على الخاطر الحلوه

وكلام حلوه كتير
يسلمووووووووووووو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
nadia
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 50
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 13/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: يا ليلى وداعاً...مشير قاسم الفرا   الإثنين أغسطس 27, 2007 2:29 pm

المقاله اكثر من رائعه
احزنتى جدا هذه الكلمات تضمنت شعور بالحنين والشوق
وفيها صوت من الانين
ما اصعب ان تريد فعل شئ وتكن الظروف اقوى منك
عمو مشير انسان اكثر من رائع اكن له كل الاحترام والحب والتقدير
رعاه الله ووفقه
ورحمه الله على والدته وكل اموات المسلمين اجمعين

شكرا لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
5017
صديق عزيز


عدد الرسائل : 108
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 21/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: يا ليلى وداعاً...مشير قاسم الفرا   الإثنين أغسطس 27, 2007 5:46 pm

ياسمين ودالية ونادية شكراً على المرور
وأتمنى انكو تكونوا استفدتو من الموضوع
ع الاقل انكو تمرنتو على القراءة
Wink

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://biotech.first-forum.com
 
يا ليلى وداعاً...مشير قاسم الفرا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الأقسام السياسية :: مقالات أحلى دنيا-
انتقل الى: