الرئيسيةدخولالتسجيلبحـثالبوابةس .و .جالأعضاءالمجموعات

شاطر | 
 

 كيـــــــــف تكتب قصيدة / شعـــــــــــر !!!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
روح الروح
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 245
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 08/08/2007

مُساهمةموضوع: كيـــــــــف تكتب قصيدة / شعـــــــــــر !!!   الثلاثاء نوفمبر 20, 2007 6:51 pm

*·~-.¸¸,.-~*السلام عليكم
أول شـي نتطـرق الى نصـائـح مفيـده قبل البـدء في انشـاء القصيده
0
0

البــــــدايـــه

0
0

الحاله النفسيه أثنـاء الكتـابـه .. او الحال اللتي تكتب بها ..لابد ان تـأخذ طابعاً معينـاً .. إمـا حـزن ..وإمـا قهـر .. وإمـا فـرح .. وإمـا شـوق .. او ولــه .. أو حنـان ... فمنهـا تنبثـق الأبيـات ..... فتلجأ للكتابة .

حتى وإن لم تكن شاعرا .. لا بد أنك في يوم قد حاولت أن تكتب الشعر .. فكل إنسان في داخله شاعر .. لذلك فأنا قد جمعت لك من بعض المراجع ومن خلال خبرتي البسيطة ، بعض النصائح علها تفيدك في مشروع قصيدتك القادمة :-

أولا- الفكرة ( مـوضـوع القصيـده ) :

قبل الشروع في كتابة القصيدة ، يجب أن تكون لديك فكرة معينة وتريد الوصول إليها أو التعبير عنها ، والأفضل أن تكتب هذه الفكرة على ورقة ، وكذلك تكتب بعض النقاط التي تود أن تثيرها وتنقلها من الفكرة إلى النص . . وهـذا ليـس عيبـاً .. بل يسـاعد على جعـل القصيـده أقـل تكلفتـاً .

ثانيا- الجو :

حاول أن تهيئ الجو المناسب الذي تعوّدت على الكتابة فيه .. وأن يـكون مـلائمـاً ..للحـاله اللتي أردت ان تكتب بهـا .. وأنـا افضـل الجـو الهـاديء..
فهـو الجـو المثـالي للكتـابـه ... وحـاول ان تكـون متـأكداً من انه لايوجد أي أرتبـاط او عمـل .. وأفضـل الأوقـات المســـاء .

ثالثا- الخيال:

حـاول ان تعيـش الفكـره اللتي كتبتـها ...بـأن تكـون شبـه مستـرخـي ..أو كطفـل صغيـر لايفكـر ألا بشـئ واحد معين لكي يفعله...
تأمل في الفكرة جيدا قبل أن تبدأ في الكتابة ، وطلق العنان لخيالك أن يجوب فكرة القصيدة ، فهو بذلك يبرز لك بعض الارتباطات بين الفكرة والخيال ، ويعبث بأبعاد النص اللغوي .

رابعا - أول بيت :

أ-لاتفكرفي الوزن بل تجاهله مؤقتا .. فكر فقط في المعنى الذي تريد أن تقوله .. أعد التفكير مرتين وثلاث في موضوع القصيدة .. تماما وكأنك تشرح لشخص يجلس أمامك .

ب- ابدأ بوضع لحن معيّن تعتقد بأن المعنى الذي أردت قوله يتوافق معه .. أي بمعنى آخر القصيدة نفسها تحدّد بحرها بنفسها .. فلا تقل لنفسك أريد الكتابة على بحر الهلالي مثلاً .. خصوصاً في البداية بل تغن بالكلمات التي تحس أنها تبحث مافي نفسك على أي بحر كانت ثم أكمل بعد ذلك .

جـ - إبحث عن القافية التي تحس أنها تتناغم مع البحر الذي تريدة أو الذي بدأته بالفعل .. مثلاً .. لنفرض أنك وضعت بيتاً على (المسحوب )وكانت قافيته الأولى بكلمة(منال)) وقلت فيما معناه .. بأن الوصول إليك صعب المنال .. وتريد أن تقول أيضاً أنك رغم ذلك حاولت فقلت في الشطر الأول من البيت الأول ( وصلك حبيبي صار صعب المنال ) .. تبحث عن كلمة القافية ولدينا منها الكثير مثل : محال .. وصال .. وقال .. الخ ؛ مثلا لنأخذ كلمة ( محال ) .. فأنت الآن يجب ان تربط هذه الكلمة بالكلام الذي تريد أن تقوله ، فتحاول ربطها بمعنى كأن تقول ( حاولت .. لكن كان هذا محال ) ..
أو كلمة مثل ( ليال ) .. فتقول ( حاولت أجي يمك بسود الليال )، وهكذا تمد الجسور بين القافية والمعنى ، حتى تختم القصيدة .

خامسا - الترتيب :

ان تكون حذراً بالتنقـل بين صور القصيده .. وان تكون الصور تدريجيه ومتناغمـه .. لكي لايتبين الخلل بينها وتنقل المستمع من صوره الى صوره بشكل مزعج .
وهـذه العمليه بسيطه وسهله .. كل ماعليك هو التركيز على الفكره الأساسيه اللتي كتبت بنـودهـا بورقه خارجيه .. ومن ثـم تربط الصور وتتنقل من صوره الى صوره .
وحاول أن تجعل المعاني متقاربة ولا تبتعد كثيراً فكل بيت يكمل البيت الذي قبله ، أو يبدأ معنى جديد له علاقة بمعنى البيت الذي قبلة ، المهم أن يخدم جو القصيدة .

سادساً - بعد الانتهاء :

حاول إقامتها مرة أخرى على الميزان ثم اللّحن حتى تتأكد من سلامتها .. فـإن اختـل معك اللحن او وجـدت نشـازاً .. فمعنـاه ان هـذا
الموقع فيه كسـر .. وإن تمــــــــت ... فهنيـــاً لـك أيهـا الشـاعر ماكتبــت

-------------------------------- 0

0
والأن وبعد ان تطرقنا الى طريقة الكتابه نتطرق الى بحور الشعر وأوزانــه.
0
0

قد يتساءل البعض حين يقرأ قصيدة ما.. هل هذه القصيدة موّزونة أم لا؟

وحين يكتب أحدنا مشروع قصيدة .. فإن الجواب على هذا السؤال يكون أهم !

ترد إلى ذهن الكاتب المبتدئ والهاوي ، أسئلة كثيرة ..

هل هذه القصيدة مكسورة .. أم لا ؟

وماهي البحور والألحان التي يتحدثون عنها في الشعر ؟

وكم عددها ؟

قد أستطيع أن أجيب على بعضها في هذه المشاركة ..

- نحن نتحدث عن الشعر النبطي -

الحقيقة لا يوجد عدد محدد لبحور الشعر .. ولا حصر لها .. ولكن ثمة بحور تستخدم بكثرة وهي المشهورة في أيامنا هذه ومنها :-



**
البحور المتعارف عليها بالنسبة للعرب فهي ستة عشر بحرا وهي المتعارف عليها بالعروض فالخليل الفراهدي وضع اصول خمسة عشر منهاوزاد عليها الاخفش الاوسط ( وهو تلميذ سيبويه ) بحرا آخر سماه '' المتدارك '' و هي ثلاثة اقسام
1 - الطويل / المديد / البسيط تعرف بالممتزجة لاختلاط جزء خماسي (فعولن أو فاعلن) بجزء سباعي (مستفعلن او متفاعلن)

الطويل / فعولن مفاعيلن فعولن مفاعيلن * فعولن مفاعيلن فعولن مفاعيلن
المديد / فاعلاتن فاعلن فاعلاتن * فاعلاتن فاعلن فاعلاتن
البسيط / مستفعلن فاعلن مستفعلن فاعلن * مستفعلن فاعلن مستفعلن فاعلن

2 - وأحد عشر بحرا تسمى سباعية وهي: الوافر / الكامل / الهزج / الرجز / الرمل / السريع / المنسرح / الخفيف / المضارع /
المقتضب / المجتث . وسبب التسمية هو انها مركبة من أجزاء سبعة

الوافر / مفاعلتن مفاعلتن مفاعلتن * مفاعلتن مفاعلتن مفاعلتن
الكامل / متفاعلن متفاعلن متفاعلن * متفاعلن متفاعلن متفاعلن
الهزج / مفاعيلن مفاعيلن * مفاعيلن مفاعيلن
الرجز /مستفعلن مستفعلن مستفعلن * مستفعلن مستفعلن مستفعلن (معروف بحمار الشعراء لسهولته)
الرمل / فاعلاتن فاعلاتن فاعلاتن * فاعلاتن فاعلاتن فاعلاتن ( ممكن ان يتكون من تفعيلتين فقط وهو سهل في التلحين)
السريع/ مستفعلن مستفعلن مفعولات* مستفعلن مستفعلن مفعولات
المنسرح/ مستفعلن مفعولات مستفعلن * مستفعلن مفعولات مستفعلن
الخفيف / فاعلاتن مستفع لن فاعلاتن * فاعلاتن مستفع لن فاعلاتن
المضارع/ مفاعيلن فاع لاتن * مفاعيلن فاع لاتن
المقتضب/ مفعولات مفتعلن * مفعولات مستفعلن
المجتث / مستفع لن - فاعلاتن * مستفع لن - فاعلاتن

3 - بحران يعرفان بالخماسيين وهما المتقارب والمتدارك لاشتمالهما على اجزاء خماسية

المتقارب / فعولن فعولن فعولن فعولن * فعولن فعولن فعولن فعولن (ممكن ان يتكون من تفعيلتين فقط)
المتدارك / فاعلن فاعلن فاعلن فاعلن * فاعلن فاعلن فاعلن فاعلن
وللعلم فهذه البحور والتفاعيل تدخل عليها مجموعة من التغيرات مثل : الحذف و البتر والطي و التشعيث والمجزوء القطع و هاذه التغيرات طويلة و يطول شرحها هذا بصفة عامة عن البحور التي تركب عليها القصائد العربية وهذا موجز لدراستي للشعر العربي ام عن البيت الذي ذكرت اختي

أنثر قصيدي مثل نثري للأحلام
غير تمتع به وأنا ضايق البال
فهو على بحر البسيط مع بعض التغيرات ومثله

لاتحقرن صغيرا في مخاصمة ان البعوضة تدمي مقلة الاسد
وفي الأخير فان الشعر الحر يخضع كذلك لهذه القواعد مع محاولة انسلاله من بعض القيود كالتنوع في القافية وحرف الروي والابتعاد عن نطام الشطرين وعموما يقول الشاعرالحطيئة الحطيئة

الشعر صعب وطيويل سلمه
اذا ارتقئ فيه الذي لايعلمه
زلة به الى الحضيض قدمه
يريد ان يعربه فيعجمه

**
وبعد أن أخذت فكرة موجزة وسريعة عن بعض البحور ، سندخل الآن في كيفية وزن القصيدة ..

هناك طريقتان ، لوزن القصيدة ومعرفة الكسور فيها : -

الأولى:

تلحينها وغنائها ، أي تقويم الأبيات على لحن معين تسحب عليه الأبيات كاملة حتى تكون جميع الأبيات على سياق اللحن ولا تشط عنه في نشاز لحني ، وإلا كان هذا هو الكسر .

الثانية:

وهي الأضمن والأفضل ولكنها ليست ( الأسهل ) .. وهي التفاعيل
والتفاعيل لها حروف خاصة تسمى حروف التقطيع ولها مقاطع صوتيه بعضها سمي أسبابا وبعضها سمي أوتادا ، وبعضها خماسي وبعضها سباعي .

الطريقة :
ركز معي الآن ، القصيدة عبارة عن أبيات .. الأبيات عبارة عن كلمات .. الكلمات عبارة عن حروف ..

جميل .. وصلنا للحروف .. الحروف في التفاعيل تنقسم إلى نوعان : متحرك ، وساكن .. فقط لا غير

أي فتحة وسكون .. وسأستعيض عن الفتحة بالداش أي /
وأستبدل السكون بحرف الأو بالانجليزي أي O
حسناً .. دعنا نوزن بيت واحد فقط الآن ، مثلا هذا البيت :-

أنثر قصيدي مثل نثري للأحلام .. غيري تمتع به وأنا ضايق البال
لا تنسى : الحروف في هذا البيت ، نوعان في من التفاعيل ، متحرك وساكن
وزن الكلمة الأولى يكون على النحو التالي :
أ ن ث ر
حرف الألف : متحرك .. لماذا ؟ لأن غير ساكن ، أي توجد فوقه فتحة . فيكتب : / ( فتحه) ، أو حركة
حرف النون : ساكن .. لماذا ؟ لأنه غير مضموم ولا مكسور بل ساكن ، فيكتب (سكون ): O
حرف الثاء : متحرك ؟ لنفس السبب ، أي لأن تحته كسره وينطق أنثـِـر ، فيكتب متحرك أي
: /
حرف الراء : ساكن ، فيكتب
: O
O/o/إذن .. فالكلمة الأولى تكتب
الفتحة الأولى هي حرف الألف والسكون الثاني هو حرف النون ، والفتحة الثالثة حرف الثاء ، والسكون الأخير هو الراء.

إذا استوعبت الكلمة الأولى فيمكنك وزن باقي البيت والقصيدة كلها على نفس الموال ، أي ، تكتب الكلمة الثانيه وتقسمها إلى حروف متحركة وساكنة ، بنفس الطريقة الأولى ، وكذلك الكلمة الثالثه ، والرابعة حتى ينتهي الشطر الأول ثم تكمل الشطر الثاني بنفس الطريقة ، فيصبح :

أن ث ر قصي دي مث لنثـ ري للح لا م
/o /o // O / O /o // O /o // O /o /

ألا تلاحظ شي ؟ .. بأن السكون يكون هو آخر حرف دائما ، بعده تكون تفعيلة ثانيه ، وهذا هو الصواب ، أن يكون السكون مرحلة الانتقال للتفعيلة الثانية ، أو التقطيعة الثانية وإلا فإنك ستبقى تكتب /// حتى تواجه سكون فيكون ///o ، بعدها تبدأ من جديد.

الشطر الثاني
، وهو : غيري تمتع به و أنا ضايق البال ، سيكتب على النحو التالي- :
غي ري تمت تع به وأنا ضا يقل با ل
/o /o // O / O /o // O /o // O /o /

ألا تلاحظ شي آخر هنا ..؟

في كلمة تمتّـع ..؟ ، في التقطيع أضيف لها حرف تاء ثالث !.. فـأصبحت في التقطيع ، تمتـ تـع.

لماذا ؟ .. السبب .. لأن التاء مشدّدة .. وفي حالة تشديد أي حرف يتحول لحرفين في التقطيع . لأنه ينطق أصلا حرفين ( جرب الآن كلمة تمتـّـع ) ستجد أنك نطقت التاء ثلاث مرات في الكلمة ، لذلك فهو يكتب في التقطيع كما ينطق .
بعد أن انتهيت من البيت الأول كاملا .. أدرج البيت الثاني تحته وقطـّعه بنفس الطريقة ، إذا كان البيت الثاني موزون على نفس وزن البيت الأول فإنك تسير على نفس البحر .. ولا توجد كسور في قصيدتك ، أي .. الشطرين الذين كتبناهما الآن تقطيعهما كالتالي : -

/o /o // O / O /o // O /o // O /o / *** /o /o // O / O /o // O /o // O /o /

يجب أن يكون البيت الثاني بنفس التقطيع أي : -
/o /o // O / O /o // O /o // O /o / *** /o /o // O / O /o // O /o // O /o /




وهكذا الى نهاية القصيدة*·~-.¸¸,.-~*

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كيـــــــــف تكتب قصيدة / شعـــــــــــر !!!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ::المنتديات الأدبية:: :: احلى الشعر والخواطر-
انتقل الى: